نظمها دار المعارف للبحوث والاحصاء بحضرموت معالي وزير الصحة أ . د / ناصر باعوم يفتتح ورشة عمل حول التلوث البيئي النفطي في حضرموت بمدينة سيئون

16 أكتوبر 2019 0 45

تزامنا مع اليوم العربي للبيئة نظمت دار المعارف للبحوث والاحصاء اليوم ورشة عمل حول التلوث البيئي النفطي بحضرموت الآثار والمخاطر ووسائل الوقاية والحد منها , تزامنا مع اليوم العربي للبيئة الذي يحتفى به في 14 اكتوبر من كل عام .
وفي افتتاحية الورشة التي حضرها معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي د / حسين عبدالرحمن باسلامة ونائب وزير الادارة المحلية / عبدالسلام باعبود , اشاد معالي وزير الصحة العامة والسكان الاستاذ الدكتور / ناصر محسن باعوم بالدور الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني لرفع مستوى الوعي المجتمعي ، ولفت انتباه الجهات الحكومية والاهلية من المخاطر التي تهدد صحة الأمن الصحي للمجتمع لإيجاد المعالجات المناسبة بشأنها .
وأكد وزير الصحة حرص الوزارة على متابعة مخرجات الورشة وجعلها برنامج عمل لعدد من الجهات المختصة بالوزارة ، إنطلاقا من إهتمام الحكومة بالقضايا المتعلقة بالحياة الأمنة للفرد والمجتمع في كل المجالات .
فيما اوضح وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبد الهادي عبداللاه التميمي اهتمام السلطة المحلية بمثل هذه الانشطة التي تظهر بعض المؤشرات التي يجب ايلائها مزيد من البحث والاهتمام باعتبار ان الانسان هو عماد التنمية في بلادنا متمنيا الخروج بتوصيات من هذه الورشة لتكون ورقة عمل للسلطة المحلية ومتابعتها مع جهات الاختصاص .
وبدوره رحب مدير العلاقات العامة والاعلام بدار المعارف والبحوث والاحصاء / زاهر اسماعيل بن الشيخ ابوبكر بالوزراء ومرافقيهم وقال بانه لشرف كبير للدار ان تحضر هذه الهامات الحكومية من ذات الاختصاص هذه الورشة التي تهدف في المساهمة في الحد من التلوث البيئي النفطي الى جانب تقديم اشارات وسبل للحماية القانونية للسلطة والمجتمع عند ابرام العقود والاتفاقيات النفطية والغازية.
وفي الورشة التي استهدفت 50 مشاركا ومشاركة يمثلون بعض السلطات المحلية والجهات الحكومية ذات الاختصاص ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية المؤثرة في مديريات سيئون وتريم وساه وشبام , اربعة محاور رئيسية حيث كان المحور الاول ( رصد الامراض السرطانية في مناطق الامتياز النفطية قدمه / زاهر بن الشيخ ابوبكر – مختص العلاقات العامة والاعلام بدار المعارف والمحور الثاني والثالث حول ( الاثار والمخاطر المترتبة من التلوث النفطي ) و ( سبل الوقاية والحد من التلوث البيئي النفطي ) قدمه الدكتور / صلاح عبدالله بن فريجان _ باحث في مركز الدراسات البيئية بجامعة حضرموت فيما قدم البحث الرابع الذي حمل عنوان ( القوانين والمواثيق الدولية لحماية البيئة ) المحامي / عادل عبدالرحيم باوزير – مستشار قانوني ومحامي مترافع امام المحكمة العليا , اضافة الى لمحة عن اوضاع ومستوى الخدمات المقدمة بالمركز الوطني لمعالجة الاورام السرطانية بحضرموت الوادي والصحراء قدمها مدير المركز الوطني للأورام الدكتور / هشام بن سميط .
وبعد نقاش ومداخلات مستفيضة لمجمل المحاور المقدمة في الورشة من قبل المشاركين حذروا من الآثار والمخاطر الناتجة عن التلوث البيئي النفطي في حضرموت مع ضرورة وجود وسائل الوقاية والحد منه .
كما أوصى المشاركون في الورشة تشكيل فريق من المختصين بمشاركة شخصيات اجتماعية لعرض مخرجات الورشة على السلطة المحلية بالمحافظة للمساهمة في جعل تلك المخرجات واقعا ملموسا على ارض الواقع و السعي لإنشاء مركز بحثي علمي في جامعة سيئون وانشاء صندوق على مستوى المحافظة للتعويض عن الاضرار الناتجة عن الانتاج النفطي وتأسيس منظمة مجتمع مدني متخصصة في مجال حماية البيئة على مستوى المحافظة ودعم وتفعيل دور مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة بالوادي والصحراء , اضافة الى عديد من التوصيات التي ستستهم في الد من التلوث البيئي .
حضر افتتاح الورشة مدير عام مديرية ساه عبد الله يماني الجابري ومدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور/ هاني خالد العمودي ومدير عام مكتب وكالة سبأ بحضرموت الوادي والصحراء / عبدالباسط باصويطين

أضف تعليقك