دار المعارف تنشر تقرير د. بن غوث عن حيثيات الوفيات في عدن خلال 17 يوم الماضية

21 مايو 2020 0 660

حصلت دار المعارف للبحوث والإحصاء على نسخة من التقرير العلمي الذي أعده أ. د. عبدالله بن غوث – أستاذ طب المجتمع بجامعة حضرموت – مستشار وزير الصحة للوبائيات

و يهدف التقرير إلى تحليل أسباب الوفيات التي حدثت في عدن خصوصًا في شهر
مايو 2020م ، خلال 17يوم الماضية كما يجيب التقرير عن أسباب الوفيات وسبب الزيادة غير المتوقعة.

التقرير اعتمد على جمع واستخلاص و تحليل البيانات و المؤشرات لهذه الدراسة من خلال البيانات المتاحة من السجل المدني و اعتمادًا على بيانات تصاريح الدفن اليومية الصادرة عن إدارة الأحوال المدنية حسب المديريات .

كما تم الاستعانة بتقارير الترصد الوبائي اليومية و بيانات السجل المدني لحالات الوفيات بحسب تاريخ التسجيل ، حيث أن فريق العمل لا يزال يعكف على تحديث البيانات والتحليل و التحضير للمسح المجتمعي.

وخلص التقرير إلى عدة نتائج أهمها إن إجمالي الوفيات خلال 17 يوم في شهر مايو هي 950 وفاة بمتوسط يومي يصل إلى 55 وفاة، وهي نسبة تفوق عدد الوفيات المتوقعة في المحافظة لشهر كامل و التي يبلغ متوسطها 22 وفاة، وأضاف التقرير أن هذه النسبة تزيد على نسبة متوسط عدد الوفيات اليومية في الظروف الطبيعية لمحافظة عدن 25وفاة .

وفي ما يخص ارتباط الوفيات بجائحة كوفيد 19 ” كورونا ” فقد تطرق التقرير إلى أن تلك الوفيات تتزامن مع انتشار جائحة كوفيدا 19 في عدن.

فقد أضاف التقرير أن هناك 647 حالة وفاة من تاريخ 9 مايو إلى 17 مايو منها 15% حدثت فقط في المستشفى وهي نسبة ضئيلة تبين حجم البيانات المفقودة عن الوفيات نظر لحدوث معظم الوفيات في المنازل وعدم استيعاب المستشفيات للعدد الكبير من الحالات الحرجة فلا يحال لمركز العزل إلا الحالات المؤكدة أو المحتملة وهي حالات في معظمها حرجة.

التقرير أوضح أن هذا العدد يعطي مؤشرًا تقريبيًا لارتباط جائحة كوفيد19 بالوفيات في المستشفيات ومراكز العزل حيث بين أنه من بين 89 وفاة حدثت في المستشفيات خلال الفترة من 9 – 17 مايو 2020م هناك 48 وفاة مرتبطة بالكوفيد 19 ( الكورونا) حدثت في مراكز العزل و هذا يعني أن 54 %على الأقل من وفيات المستشفيات في عدن كان سببها الكوفيد19.

وفيما أوضح التقرير أن النسبة قد تكون أكبر إذا تمت دراسة أنماط الوفيات التي حدثت في المنازل و التي لم تتلقى رعاية في المستشفيات.

استنتج التقرير أن أكثر من نصف الوفيات التي سجلت بالمستشفيات في عدن لها ارتباط بالكوفيد19 ” الكورونا” بينما حوالي 46 %من الوفيات في المستشفيات حدثت لأسباب متعددة أخرى كالحميات و الأمراض المزمنة والحوادث.

وأشار التقرير إلى أن هناك تضاعفًا في عدد الوفيات بشكل ملحوظ خلال الفترة من 1-17 مايو 2020م عنها في الأشهر النظيرة لها في الأعوام 2017م، 2018م و 2019م ويشكل أكثر وضوحا في العام 2020م ) تزامنًا مع انتشار جائحة كوفيد19 في محافظة عدن.

التقرير خرج بعدة توصيات أهمها استكمال الدراسة المجتمعية لمعرفة أنماط الوفيات المسجلة من المجتمع خلال شهر مايو 2020م في عدن.
الجدير بالذكر أن د. بن غوث يترأس دائرة البحوث بدار المعارف للبحوث والإحصاء حيث ساهم بإعداد و نشر الكثير من الدراسات الاجتماعية و الصحية التي أصدرتها الدار

رابط التقرير : https://bit.ly/2LGNHab

التعليقات

باسل 23 مايو، 2020
يفضل كتابة التقرير ايضا باللغة الانجليزية. لكون الموضوع اخذ اكبر حجم في الاعلام من المغالطات وخصوصا وسائل التواصل الاجتماعي. التقرير حيفيد المنظمات الدولية العاملة باليمن..

بإنتظار الموافقة

أضف تعليقك